ذكر الإبل والنوق في القرآن الكريم

شركة نوق NOUG - نوق -حليب نوق - منتجات نوق - نطاق نوق

لحكمة يعلمها الله سبحانه وتعالى اختار النوق والجمال كي تكون عبرة لمن أراد أن يعتبر، فأرسل الناقة لقوم صالح عليه السلام ؛ ولا يجب ان ننسي ان الحق سبحانه وتعالى أمرنا ان نتدبر في خلق الإبل سواء كانت نوق او جمال، فلا بد أن يكون فيها من الأسرار والمواعظ الكثيرة التي تدل على عظمة الخالق جل شأنه.

ونحن في شركة نوق NOUG ما يحركنا هو خدمة عملائنا وحب الـ نوق، وعند ذكر الـ نوق لا ننسى حليب نوق الذي لا يخلو منه اي بيت عربي؛ ولذلك في هذه المقالة أفردنا بعض المعلومات المهمة عن ذكر الإبل والنوق في القرآن الكريم.

شركة نوق NOUG - نوق -حليب نوق - منتجات نوق - نطاق نوق

وكات الخيل عند العرب من أعظم الأشياء في نظرهم ومن أحبها وأثمنها لديهم وكان يدفع العربي عددا من الإبل ثمنا لفرس واحدة أو حصانا واحدا، ولكن الذي أحاط بكل شيء علما جعل الآية من الناقة لقوم صالح وقال جل من قائل عليم: {إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ}

ومن المؤكد أن في الابل أسرار مجهولة لم تدرس الدراسة العلمية الحقيقية لأسباب منها أن البعير رفيق للبدوي الذي يعرف أسراره وعاداته ولكن هذا البدوي لا يستطيع أن يقدم دراسة عنه وبالعكس بالنسبة للإنسان المتحضر إذا قام بدراسة للابل فإنه يقوم بدراسته للإبل على أساس أنها (حيوان من الثدييات يعيش في الصحراء يأكل الاعشاب ويشرب الماء له قوائم طويلة وجسم ضخم) وبمعنى آخر أنه يدرسه كأي حيوان آخر.

وفي نظري أن الإبل أجدر بالاهتمام وبالدراسة من الحيوانات البحرية والبرية وأهم منها جميعا، خاصة بالنسبة لنا (كعرب ومسلمين)، لأننا عايشناها أكثر من غيرنا والأهم من ذلك أنه ورد ذكرها في «كتاب الله» في مواضع كثيرة، وضرب الله فيها الأمثال للناس جميعا وجعل من الابل لنا آية وأمرنا بالنظر الى خلق الإبل، وهذا يوجب علينا دراستها ومعرفة كل كبيرة وصغيرة عنها، لأخذ العبرة والموعظة.

فقد ميز الله الإبل بميزات خاصة تختلف عن جميع الميزات التي منحها الله سبحانه وتعالى للحيوانات الأخرى، ومن هذه الميزات ما هو ظاهر في الإبل حتى لمن لا يبصر ومن لا يسمع، ففي وقت الهياج لا بد أن يسمع الأعمى الهدير ولا بد أن يرى الأصم الهدارة وهي تتدلى من فم الجمل فيدرك أنه هائج، كما وأنه إذا ظهرت الهدارة من فم القعود، عرف أنه قد تم، وصار جملا اكتملت فحولته، كذلك الناقة إذا لقحت فإنها ترفع رأسها وذيلها الى أعلى فيعرف أنها قد لقحت، فالحيوانات الأخرى لها ميزات ولكن لا يمكن مقارنتها بميزات الابل.

ومن العجيب أن هدارة الجمل، تلك الغدة الحمراء التي تخرج من فمه لا تخرج كاملة الا في وقت الهياج وأثناء الهدير، ولا يهدر الجمل الا اذا اكتملت فحولته في فصل الهياج وفي بداية الشتاء، عند ظهور باذر العشب (في شهر ديسمبر) ولا تظهر هذه الهدارة من الناقة؛ والإبل تبني لها صداقة مع أصحابها ومع من يتعامل معها بلطف/ وهذه ميزات ظاهرة جلية فكيف بالميزات التي سوف تظهر عندما يقوم العلماء المختصين بدراسة (علمية) لكل جزء من أجزاء (البعير)، فبلا شك أنهم سوف يكتشفون عجائب كثيرة وصفات مختلفة باهرة.

مقالة ذات صلة: أشهر نوق في التاريخ – ناقة صالح والقصواء وناقة البسوس

شركة نوق NOUG - نوق -حليب نوق - منتجات نوق - نطاق نوق

لقد تعمدت أن أسرد الآيات الكريمة التي ورد فيها ذكر الإبل سواء كانت نوق او جمال، والآيات التي أشارت في مضمونها الى الإبل، دون أن أورد أي تفسير أو تعليق عليها، لأن الكلام يتعطل أمام عظمة وجلال الآيات الكريمة ولغتها البليغة التي تخشع لها القلوب، وبما أن الإبل سواء كانت نوق او جمال من الأنعام فقد أوردت بعض الآيات التي ذكرت فيها الأنعام من سور القرآن الكريم :

  1. قال سبحانه وتعالى في الاية رقم (14) من سورة آل عمران : زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ۗ ذَٰلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا ۖ وَاللَّهُ عِندَهُ حُسْنُ الْمَآبِ (14)
  2. وقال سبحانه وتعالى في الآية رقم (1) من سورة المائدة : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ۚ أُحِلَّتْ لَكُم بَهِيمَةُ الْأَنْعَامِ إِلَّا مَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ غَيْرَ مُحِلِّي الصَّيْدِ وَأَنتُمْ حُرُمٌ ۗ إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ
  3. وقال تعالى في سورة المائدة الآية رقم (95) : أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنتُمْ حُرُمٌ ۚ وَمَن قَتَلَهُ مِنكُم مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاءٌ مِّثْلُ مَا قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوَا عَدْلٍ مِّنكُمْ هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفَّارَةٌ طَعَامُ مَسَاكِينَ أَوْ عَدْلُ ذَٰلِكَ صِيَامًا لِّيَذُوقَ وَبَالَ أَمْرِهِ ۗ عَفَا اللَّهُ عَمَّا سَلَفَ ۚ وَمَنْ عَادَ فَيَنتَقِمُ اللَّهُ مِنْهُ ۗ وَاللَّهُ عَزِيزٌ ذُو انتِقَامٍ
  4. وقال تعالى في سورة الأنعام الآية رقم (136): وَجَعَلُواْ لِلَّهِ مِمَّا ذَرَأَ مِنَ ٱلْحَرْثِ وَٱلْأَنْعَٰمِ نَصِيبًا فَقَالُواْ هَٰذَا لِلَّهِ بِزَعْمِهِمْ وَهَٰذَا لِشُرَكَآئِنَا ۖ فَمَا كَانَ لِشُرَكَآئِهِمْ فَلَا يَصِلُ إِلَى ٱللَّهِ ۖ وَمَا كَانَ لِلَّهِ فَهُوَ يَصِلُ إِلَىٰ شُرَكَآئِهِمْ ۗ سَآءَ مَا يَحْكُمُونَ
  5. وقال سبحانه وتعالى في الآية رقم (138) (139) من سورة الأنعام : وَقَالُوا هَٰذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لَّا يَطْعَمُهَا إِلَّا مَن نَّشَاءُ بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لَّا يَذْكُرُونَ اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا افْتِرَاءً عَلَيْهِ ۚ سَيَجْزِيهِم بِمَا كَانُوا يَفْتَرُونَ (138) وَقَالُوا مَا فِي بُطُونِ هَٰذِهِ الْأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِّذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَىٰ أَزْوَاجِنَا ۖ وَإِن يَكُن مَّيْتَةً فَهُمْ فِيهِ شُرَكَاءُ ۚ سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ ۚ إِنَّهُ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (139)
  6. وقال تعالى في الاية رقم (142) من سورة الأنعام : وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا ۚ كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ
  7. وقال تعالى في الآية رقم (144) من سورة الأنعام : وَمِنَ الْإِبِلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ ۗ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنثَيَيْنِ ۖ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ وَصَّاكُمُ اللَّهُ بِهَٰذَا ۚ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِّيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ
  8. وقال تعالى في الآية رقم (40) من سورة الأعراف : إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّىٰ يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ
  9. وقال تعالى في الآية رقم (179) من سورة الأعراف : ولقد ذرأنا لجهنم كثيرا من الجن والإنس لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم أعين لا يبصرون بها ولهم آذان لا يسمعون بها أولئك كالأنعام بل هم أضل أولئك هم الغافلون
  10. وقال تعالى في الآيات (71، 72، 73) من سورة يس : أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُم مِّمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَامًا فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ (71) وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ (72وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ ۖ أَفَلَا يَشْكُرُونَ (73)
  11. وقال تعالى في الآية رقم (64، 65) من سورة هود : وَيَا قَوْمِ هَٰذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ (64فَعَقَرُوهَا فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ۖ ذَٰلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ (65)
  12. وقال تعالى في الاية رقم (62) من سورة يوسف :  وَقَالَ لِفِتْيَانِهِ اجْعَلُوا بِضَاعَتَهُمْ فِي رِحَالِهِمْ لَعَلَّهُمْ يَعْرِفُونَهَا إِذَا انقَلَبُوا إِلَىٰ أَهْلِهِمْ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ
  13. وقال تعالى في الآية رقم (65) من سورة يوسف : وَلَمَّا فَتَحُوا مَتَاعَهُمْ وَجَدُوا بِضَاعَتَهُمْ رُدَّتْ إِلَيْهِمْ ۖ قَالُوا يَا أَبَانَا مَا نَبْغِي ۖ هَٰذِهِ بِضَاعَتُنَا رُدَّتْ إِلَيْنَا ۖ وَنَمِيرُ أَهْلَنَا وَنَحْفَظُ أَخَانَا وَنَزْدَادُ كَيْلَ بَعِيرٍ ۖ ذَٰلِكَ كَيْلٌ يَسِيرٌ
  14. وقال تعالى في الآية رقم ( 70) من سورة يوسف : فَلَمَّا جَهَّزَهُم بِجَهَازِهِمْ جَعَلَ السِّقَايَةَ فِي رَحْلِ أَخِيهِ ثُمَّ أَذَّنَ مُؤَذِّنٌ أَيَّتُهَا الْعِيرُ إِنَّكُمْ لَسَارِقُونَ
  15. وقال تعالى في الآية رقم (72) من سورة يوسف : قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَن جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ
  16. وقال تعالى في الآية رقم (75) من سورة يوسف : قَالُوا جَزَاؤُهُ مَن وُجِدَ فِي رَحْلِهِ فَهُوَ جَزَاؤُهُ ۚ كَذَٰلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ
  17. وقال تعالى في الآية رقم (82) من سورة يوسف : وَاسْأَلِ الْقَرْيَةَ الَّتِي كُنَّا فِيهَا وَالْعِيرَ الَّتِي أَقْبَلْنَا فِيهَا ۖ وَإِنَّا لَصَادِقُونَ
  18. وقال تعالى في الآية رقم (94) من سورة يوسف :  وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ ۖ لَوْلَا أَن تُفَنِّدُونِ
  19. وقال تعالى في الآية رقم (5، 6 ، 7) من سورة النحل : وَالْأَنْعَامَ خَلَقَهَا ۗ لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ (5) وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ (6) وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَىٰ بَلَدٍ لَّمْ تَكُونُوا بَالِغِيهِ إِلَّا بِشِقِّ الْأَنفُسِ ۚ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَءُوفٌ رَّحِيمٌ (7)
  20. وقال تعالى في الاية رقم (66) من سورة النحل : إِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً ۖ نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِّلشَّارِبِينَ
  21. وقال تعالى في الآية رقم (80) من سورة النحل : وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الْأَنْعَامِ بُيُوتًا تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ ۙ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثًا وَمَتَاعًا إِلَىٰ حِينٍ
  22. وقال تعالى في الآية رقم (59) من سورة الإسراء : وما منعنا أن نرسل بالآيات إلا أن كذب بها الأولون وآتينا ثمود الناقة مبصرة فظلموا بها وما نرسل بالآيات إلا تخويفا
  23. وقال تعالى في الآية رقم (54) من سورة طه : كُلُوا وَارْعَوْا أَنْعَامَكُمْ ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّأُولِي النُّهَىٰ
  24. وقال تعالى في الآية رقم (27) (28) من سورة الحج :  وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَىٰ كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ (27لِّيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۖ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ (28)
  25. وقال الله سبحانه وتعالى في الآية رقم (30) من سورة الحج : ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ عِندَ رَبِّهِ ۗ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ ۖ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ
  26. وقال تعالى في الآية رقم (34) من سورة الحج :  وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا لِّيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَىٰ مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ ۗ فَإِلَٰهُكُمْ إِلَٰهٌ وَاحِدٌ فَلَهُ أَسْلِمُوا ۗ وَبَشِّرِ الْمُخْبِتِينَ
  27. وقال تعالى في الاية رقم (36) من سورة الحج :  وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ ۖ فَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ ۖ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ ۚ كَذَٰلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ
  28. وقال تعالى في الآية رقم (21) سورة المؤمنون :  وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً ۖ نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَنًا خَالِصًا سَائِغًا لِّلشَّارِبِينَ
  29. وقال تعالى في الآية رقم (44) من سورة الفرقان : أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ ۚ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ ۖ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا
  30. وقال تعالى في الآية رقم (49) من سورة الفرقان : لِّنُحْيِيَ بِهِ بَلْدَةً مَّيْتًا وَنُسْقِيَهُ مِمَّا خَلَقْنَا أَنْعَامًا وَأَنَاسِيَّ كَثِيرًا
  31. وقال تعالى في الآية رقم (133) من سورة الشعراء : أَمَدَّكُم بِأَنْعَٰمٍۢ وَبَنِينَ
  32. وقال تعالى في الآية رقم (157/156/155) من سورة الشعراء : قَالَ هَٰذِهِ نَاقَةٌ لَّهَا شِرْبٌ وَلَكُمْ شِرْبُ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ (155) وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابُ يَوْمٍ عَظِيمٍ (156) فَعَقَرُوهَا فَأَصْبَحُوا نَادِمِينَ (157)
  33. وقال تعالى في الآية رقم (13/12) من سورة الزخرف : وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ (12) لِتَسْتَوُوا عَلَىٰ ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَٰذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ (13)
  34. وقال تعالى في الاية رقم (11) من سورة محمد : إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوًى لَّهُمْ
  35. وقال تعالى في الآية رقم (27) من سورة القمر : إِنَّا مُرْسِلُو النَّاقَةِ فِتْنَةً لَّهُمْ فَارْتَقِبْهُمْ وَاصْطَبِرْ
  36. وقال تعالى في الآية رقم (15) من سورة الملك : هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولًا فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ ۖ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ
  37. وقال تعالى في الآية رقم (23) من سورة المرسلات : كَأَنَّهُ جِمَالَتٌ صُفْرٌ
  38. وقال تعالى في الآية رقم (32) من سورة عبس: مَتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ
  39. وقال تعالى في الآية رقم (4) من سورة التكوير : وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ
  40. وقال تعالى في الآية رقم (17) من سورة الغاشية : أَفَلَا يَنظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ
  41. وقال تعالى في الآية رقم (13) من سورة الشمس : فَقَالَ لَهُمْ رَسُولُ اللَّهِ نَاقَةَ اللَّهِ وَسُقْيَاهَا

«صدق الله العظيم»

مقالة ذات صلة: ذكر النوق والجمال في السنة النبوية – ذكر الإبل في السنة النبوية

وفي الختام، أي تقصير فهو مني ومن الشيطان، واي توفيق فهو من الله عز وجل، وإن كانت هناك آية نسيت ذكرها عن الـ نوق او الجمال او الإبل بصفة عامة يرجي تذكيري بها، ونحن هناك في شركة نوق NOUG في خدمتك دوماً، ونود التنبيه علي ان نطاق NOUG معروض للبيع، ان كنت تريد شراءه.

تخصيص الإبل بالذكر لمزايا عظيمة – إسلام ويب
الإبل فى القرآن – موقع المعرفة

شارك المقال
Scroll to Top